بيان المقداد زاد الطين بله

نوفمبر 14, 2008

البيان الأخير المنشور في موقع ملتقى البحرين تحت عنوان ( بيان الشيخ المقداد(حفظه الله) تعقيباً على تصريح الأستاذ عبد الوهاب حسين (حفظه الله) ) حمل في طياته الكثير من الكلام المتفق عليه شعبيا إلى جانب كلام آخر زاد الطين بله، و صب الزيت على النار. البيان جاء بلغة هادئة قلقلة و حذرة، فهو يحافظ على مكانة الأستاذ من ناحية و من ناحية ثانية يريد أن يبرئ نفسه – أي البيان- من أي تبعات لتصريح الأستاذ نفسه.

الفقرة قبل الأخيرة من البيان و التي تكاد تكون هي الفقرة الأكثر أهمية كونها هي زبدة البيان قال فيها الشيخ المقداد ردا على تصريح الأستاذ الذي قال فيه أن الشيخ المقداد هو مفتاح الأمل لهذا الشعب، قال المقداد ( إنني أفهم تلك التصريحات على أنها محاولة لطرح مشروع يمكن أن يعيد للطائفة بعضاً من حقوقها وبحثٌ عن التراب أداء للصلاة ببعض مراتبها بعد أن عزَّ الماء أو صعب الوصول إليه.)

المقداد وصف الأستاذ بأنه كالذي يبحث عن أحد الطهورين لأداء واجب الصلاة، فلما تعذر عليه الحصول على الماء فإنه لجأ إلى التراب. فمع أن الشيخ وصف نفسه بالتراب – تواضعا – إلا أنه قال ذلك في مضمار شرحه لفهمه الخاص بتصريحات الأستاذ. و لما كان البحث عن أحد الطهورين هي مسألة فردية في الفقه، فإنها ليست ملزمة لجميع المكلفين. فإن كنت أنت لم تحصل على الماء فلجأت إلى التراب، فهذا لا يعني أن غيرك لم يجد الماء و أن عليه البحث عن تراب أيضا. و هذا يقود إلى أن ما قاله الأستاذ لا يعدو كونه ملزما له وحده دون أن يكون ملزما للجماهير. و كأن الشيخ المقداد يريد أن يقول بأن لكل أحد أن يبحث عن تكليفه الشرعي لأداء واجبه الديني.

ختاما، بينما يتيه البعض شرقا و غربا بحثا عن تراب للتيمم، ينساب نهر دفاق من الماء الطهور في شمال قرية في شمال أوال  يقال لها الدراز.

http://208.100.39.36/showthread.php?t=220875

Advertisements

آخر زمن … وزير يهدد نائب !!!

نوفمبر 7, 2008

لا أدري أي مذهب سياسي أو ديمقراطي هو ذلك الذي يعطي وزيرا الحق و السلطة و القوة على تهديد نائب؟ الديمقراطية تقوم على أن الحكم للشعب و الشعب هو الذي فوّض هذا النائب ليكون ممثلا عنه في التشريع و مراقبة أداء الحكومة. ولو أن الحكومة كانت أيضا منتخبة من الشعب، أو مصادقا عليها من قبل نواب الشعب لكانت المسألة أهون. الديمقراطية التي أنتجت لنا نظام الفصل بين السلطات التنفيذية و التشريعية و القضائية، هي نفسها التي أعطت السلطة التشريعية القوة و السلطة و الغلبة على السلطة التنفيذية. ففي الديمقراطيات العريقة، يكون المجلس المنتخب هو المسؤول عن تشكيل الحكومة و التصويت على المصادقة على رئيس الوزراء و التصويت بالمصادقة على من يختار من وزراء. و بعد ذلك تكون المحاسبة العسيرة لكل أفراد السلطة التنفيذية من رأسها إلى فروعها. أما في ديمقراطيتنا العريقة في البحرين، فلم يكتفي (الإصلاحي) بسلب الشعب من حقه الشرعي و الطبيعي في محاسبة رئيس السلطة التنفيذية، بل أنه عزّز من تفوّق السلطة التنفيذية في مواجهة السلطة التشريعية للحد الذي يسمح لوزير من الوزراء أن يهدّد نائبا برلمانيا بالسجن و العقوبة الشديد! إن التهديد الذي أطلقه وزير الداخلية لنواب البرلمان على خلفية مشاركتهم في جلسات و مؤتمرات خارجية لشرح واقع الفساد الإداري و التمييز الوظيفي الصارخ، و تهديده لهم بالسجن و الغرامة لهو تصريح يستحق أن يكون أقوى نكتة ديمقراطية في العام 2008. فحدود الحرية النيباية و حرية التعبير في البحرين واسعة جدا لدرجة أنها لا تسمح للنائب نفسه أن يقوم بالتصريح للخارج دون أن يكون ذلك بإذن من الحكومة نفسها حسب نص القانون. مضحك جدا أن يضطر عضو في السلطة التشريعية للإستئذان من السلطة التنفيذية للقيام بنشاط ما؟ يا ترى من هي الجهة التي يقوم النائب باستئذانها؟ هل على النائب أن يستأذن وزير الداخلية؟ أم وزير الخارجية؟ أم وزير العدل؟ أم سعادة الوزير الفاضل وزير شؤون المجلسين؟ اسمحو لي فإنني بلغت من التقزز من هذه الديمقراطية القبيحة حدا لا يسمح لي بأن أقوى على إكمال المقال.

عزيز أبل و توليد النساء

نوفمبر 5, 2008

يصر النائب عزيز أبل على خدش حياء المجتمع في الطالعة و النازلة في البرلمان البحريني، و ما تجرأه في جلسة يوم الأمس باعتبار أن قصر مهنة توليد النساء على الإناث دون الذكور بأنه يسبب تراجعا لسمعة البحرين إلا أكبر تجني من هذا النائب الغريب على أبناء هذا الشعب. كيف يسمح لنفسه بأن يعتبر مثل هذا الأمر مخجلا و محرجا لسمعة البحرين أن تسعى لأن تقترب شيئا يسيرا من تشريعات دينها في أمر مثل أمر النظر إلى عورات النساء في حالة هي الأشد من حالات المرأة في حياتها و هي الولادة؟

إن كان البعض من المبهورين بالغرب و المتغربين حتى النخاع لا يخدش حيائه أن تجلس زوجته أو أخته أو بنته عارية في وضع شديد الحساسية و الحرج مثل وضع الولادة، فرجاءا عليه أن يحتفظ بحقه في ذلك دون أن يتحدث بلسان الشعب و باسم الشعب الذي يسهل عليه الموت دون أن يتم الإساءة إلى عرضه و شرفه. نعم كلنا نعرف أن فقهاء المذاهب قد تجيز النظر إلى عورة المرأة و قد تجيز توليد الذكر للإنثى في أقصى حالات الضرورة و الخطر على حياة المرأة و الجنين، و لكن أن يتم التساهل بالأمر بالدرجة التي هي عليه في مستشفيات البحرين فذلك موضوع خطير في ذاته.

ينقل أحد الإخوة من العاملين في السلمانية، أن الدخول لغرفة العمليات أثناء وجود مريض او مريضة مكشفة بالكامل يكاد يكون من أسهل الأمور. فعامل النظافة يدخل و يخرج دون أي مشكلة، و عامل الصيانة يدخل و يخرج أيضا دون أية مشكلة و غيرهم. فإذا كانت الضرورة قد أجازت للطبيب النظر إلى عورة المرأة فهل أجازت لعامل النظافة أو لعامل الصيانة ذلك؟

يكفي من هذا النائب تجنيه و إسائته لهذا الشعب، و يكفي له إسائته للكتلة الانتخابية التي انتخبته و اوصلته إلى هذا المقعد، و حسبه تقوله على شعب البحرين المؤمن.

النواب و الحكومة المتعاونة

أكتوبر 21, 2008

منذ أن بدأ هذا البرلمان عمله لم نسمع عبارة رددت في جلساته قط أكثر من عبارة “الحكومة غير متعاونة”. بل إن النواب في أحد الملفات نفذوا اعتصاما غاضبا في المجلس ضد ما اسموه “عدم تعاون الحكومة” معهم و كان ذلك في قضية زيادة أجور المتقاعدين. كذلك نذكر جيدا مدى “الزعل” الذي ركب البعض عندما ازدادت حدة التصريح ضد الحكومة و ضد تعاونها مع مجلس النواب و بلوغ الأمر للمطالبة بحضور رئيس مجلس الوزراء شخصيا في المجلس. لقد كانت جلسة اليوم و هي الجلسة الأولى في دور الإنعقاد جلسة باهتة و مهينة و مذلة. كان ذلك تعبير النواب أنفسهم و ليس تعبيري الخاص، هم قالوا أن ما حصل هو إهانة للنواب و للشعب. ما حصل هو أن الحكومة لم تجد ضرورة و لا حاجة لأن يكون تمثيلها في هذه الجلسة التي تأتي بعد انقطاع دام عدّة أشهر، لم تجد ضرورة أن يكون في التمثيل أكثر من وزير واحد، فيه الخير و البركة. وزير واحد غير مختص ، في قبالة عدد 80 رسالة واردة من مجلس الوزراء كلها تحتاج إلى تعليق و ردود من النواب، لا سيما أن بعضها جاء رافضا لاقتراحات و رغبات النواب أنفسهم. كثير من الأسئلة التي كان النواب يطرحونها في جلسة اليوم، لم يكن لها جواب، و السبب بسيط جدا أن الحكومة غير موجودة. بعض النواب كان يتسائل ما فائدة الصراخ و العويل في المجلس مادامت الحكومة تقول لهم بصريح العبارة “قولوا ما تشاؤون و نفعل ما نشاء”. و آخر كان يطالب النواب بوقفة جادة لإعادة هيبة المجلس، و زميل له كان يتمنى لو أن النواب لم يدخلوا الجلسة ليكون ذلك احتجاجا قويا على هذا الاستخفاف بالمجلس. لم يكن شيئا في جلسة اليوم يستحق التوقف عنده و الإشارة إليه إلا أن النواب كلهم أجمعوا على أن الحكومة “متعاونة” جدا فيما يتعلق بإهانة المجلس و إهانة الشعب و الاستخفاف برغبات المجلس و رغبات الناس، فهنيئا لنا بالحكومة و هينئا للحكومة بالنواب.

ليش متنرفز يا فريد؟

أكتوبر 19, 2008

ليش متنرفز يا فريد؟

من قرأ مقال فريد حسن في جريدة الوقت يوم أمس كان سيستشعر مدى النرفزة الشديدة التي كانت تتملكه وهو يكتب المقال. و لا أظنه قد مارس نقدا لمقاله قبل أن يبصمه و يرسله للنشر. النفرزة الشديدة التي كانت تسيطر على صاحبنا كان سببها المؤتمر الصحافي الذي عقده نائب رئيس كتلة الوفاق النائب خليل المرزوق و الذي كشف فيه و بالأرقام الدقيقة حجم التمييز الطائفي و حجم الإقصاء الطائفي الذي تمارسه الحكومة ضد الطائفة الشيعية في البلاد. و لأن السياسة الحكومية تذهب إلى منطق أن كشف الظلم ظلم و أن كشف الفساد فساد، فإن أبواق الحكومة قد ثارت ثائرتهم على تلك الأرقام و ما أظهرته من حقائق يعلم فريد حسن حق العلم أنه إنما يحاول أن يضيّق عينيه عن هذه الحقائق تماشيا مع استراتيجية (ذوي العيون الضيّقة) و أن يجمّد عقله عنها تماما كما هم (ذوي العقول المريضة).

أقرأ باقي الموضوع »

ووصاير في البحرين ووصاير؟؟؟؟

أكتوبر 17, 2008

من حق كل هذا الشعب أن يقف مستنكرا و متسائلا بصوت واحد (ووصاير في البحرين ووصاير)؟ هل هذه هي البحرين التي عرفناها و عشنا فيها طول العمر؟ و إن كانت هي فهل هي لعنة أصابتها و غيرت كل حالها، أم هي عين ما صلت على النبي؟ فجأة و دون سابق إنذار، ها هي الفضائح تملأ فضاء الوطن من كل حدب و صوب.

وصصاير في البحر؟

 ها هي البحار كلها استحالت أملاكا خاصة و مناطق سكنى و مزارع لها بداية و ليس لها أي نهاية، و صار أهلها و محبوها و المقتاتون عليها محرومون منها، بل و ممنوعون من الوصول إليها. فتكون هناك فضيحة تلف كل بحر و ساحل.

وصصاير في البر؟

ما ظلت نتفة أرض إلا استولوا عليها ، لين صارت الناس تلاهف ما عندها بقعة تشتريها لو تبني عليها؟ برووور ويش كبرها ممنوع الدخول فيها و ممنوع الاقتراب منها، و جزر في كل زاوية من زوايا البحر ما ندري عنها. حاطين كل قوتهم على لبحور يدفنونها،،، ووصصاير يعني ووصصاير؟؟

وصصاير في الجو؟

وصصاير في الجو ما ظلت تذكرة على حالها؟ الواحد لين ضاقت به الدنيا وين يروح يعني؟ إيران صارت أغلى من لندن؟ لو الي بيروح الحج ماتسوى عليه يبي له قرضة؟ لو يجوز بعد قلنا ما عليه ، نتعصلق و نروح ، لويش يعني هالعمايل؟

أقرأ باقي الموضوع »

وثيقة الوفاق : بين الصدق و النفاق

أكتوبر 7, 2008

وثيقة الوفاق المتعلقة بفضيحة وزارة الداخلية في قضية إدعاء مقتل الشرطي ماجد أصغر علي حرقا في كرزكان في أبريل الماضي ألهبت الساحة البحرينية من جديد و وضعت حدا لحالة الكساد و الركود السياسية التي عمّت الأرجاء منذ إغلاق مجلس النواب أبوابه و دخول النواب في عطلتهم الطويلة التي هي أشبه بسبات ممل. الجميع كان يتسائل ما إذا كان المحاربون قد ملّوا حمل السلاح و أنهم أخذوا أكثر مما يحتاجون في استراحتهم، إلا أن الوثيقة التي حصلت عليها الوفاق و التي تنص على أن الشرطي ماجد أصغر علي كان قد توفي قبل خمسة أشهر من تاريخ الحادث الشهير الذي قالت وزارة الداخلية أن الشرطي راح ضحيته، تلك الوثيقة التي أخرست لسان القاضي و أجحضت عيناه و عيني كل من كان في قاعة المحكمة، هل كانت صدقا وفاقيا أم نفاقا؟

أقرأ باقي الموضوع »

على وتر لميس ضيف(3): اعتذار ناقص يا سيدتي

سبتمبر 19, 2008

اعتذرت الكاتبة البحرينية لميس ضيف في مقالها اليوم بجريدة الوقت للقراء الأعزاء عن خطأها في التعبير حين اتهمت علماء الدين بأنهم يدرسون سنتين ليبدأوا بعد ذلك رحلتهم في الإفتاء ووعظ الناس حسب تعبيرها. شيء جميل أن تقدم كاتبة على الإعتذار فالاعتراف بالذنب فضيلة و الإعتذار العلني شجاعة تحسب لها. إلا أنها نسيت أو تناست أن تعتذر اعتذارا أكبر من ذلك و أخطر، وهو الإعتذار لله سبحانه و تعالى عن تجرأها على التشريع الإلهي و الإفتاء فيه من دون وجه حق و من دون كفائة علمية و لا فقهية. شخصيا لا أدري كم سنة قضتها الكاتبة خلف جدران الحوزات الدينية لدراسة الفقه الديني و لدراسة أصول الإستنباط قبل أن تفتي الناس علنا عبر مقالاتها فيما يختص بما هو مقدس و ما هو دون ذلك، و فيما هو صحيح و خاطئ بشأن الهلال الشرعي و الطريق لثبوته.

أقرأ باقي الموضوع »

على وتر الفقيهة البحرينية (2): العلماء خط أحمر يا لميس

سبتمبر 12, 2008

من المؤكد أن قلم الفقيهة البحرينية الكاتبة لميس ضيف لا يريد أن يقف عند حدود ما له به علم، بل كثيرا ما يتعدى على مساحات ليس له علم بها فيتسبب في ذلك بإثارة الردود و التي بدورها تؤخذ بنظر الفقيهة على أنها قدحا كثيرا في حقها كما جاء في مقالها اليوم بجريدة الوقت ( 12-9-2008). الحقيقة التي دائما ما تشيح الفقهية عنها بصرها هي أن التطفل على تخصصات الآخرين و إقحام الأنف فيما ليس لك به علم هو من أكبر الآفات فحشا و من أكثر السقطات وزنا.

جاء في مقالها المشار إليه أعلاه ما يلي: (في مجتمعاتنا؛ لتكون رجل دين؛ تستطيع أن تدرس في حوزة لعامين إن كنت جعفرياً وأربع لو كنت سنياً لتبدأ بعدها رحلة وعظ الناس وإفتائهم في كل شيء يتعلق بالحياة أو السياسة أو الاقتصاد والطب؛ وليس لأحد أن يطالبك بعمق الفهم قبل الإفتاء أو يشكك في عقلانية فتاويك.. وكم ضحى البعض بأنفسهم وأوردوها موارد الموت من أجل كلمة سمعوها من عالم؛ وكم من حياة دمرتها فكرةٌ أوحى بها العلماء).

أقرأ باقي الموضوع »

عجوز الصحافة البحرينية

سبتمبر 5, 2008

صحافتنا البحرينية مبتلاة بعجوز خرفة كانت و لا تزال تتسبب في افتعال الأزمات و إثارة النعرات و التحريض على الكراهية و على العداوة و البغضاء، دون مراعاة حرمة شهر حرام،أو بلد حرام، أو شهر حرام أو دم حرام. العجوز التي امتهنت الفتنة، و سقطت في الفتنة و اقتاتت على الفتنة، لا تستطيع إلا أن تكون محتواة في صحيفة الفتنة التي لا تنفك تثير القلاقل و تهدد السلم و الأمن الأهلي في البحرين.

العجوز التي لا تزال تكتب كلمتها الأخيرة لا تنفك تعاود الكتابة بنفس الأسلوب الممجوج الذي لا يخلو من تشفي و تلظي و تشهي و مجاهرة بالبغضاء و المنكر و التحريض حتى ولو استدعى ذلك الكذب على الله و رسوله و المؤمنين و لو استدعى ذلك اختلاق الأحداث و تزييف الحقائق و تبرير المنكر و النهي عن المعروف.

كتبت أخيرا بشأن ولاية الفقيه و بشأن فئة السفارة الضالّة في البحرين، و ليس ذلك بغريب. فهي على نقيض ما قاله صادق أهل البيت عندما سأل عن معنى التقوى فقال “هي لا أن لا يجدك الله حيث نهاك و أن لا يفقدك حيث أمرك” هي كذلك، لا تنفك تراها قابعة حيث نهى الله و لا تنفك تراها حاملة كيرها تنفخ به في نار الفتن.

عجوز لم تكتف بما اقترفته طيلة أيام حياتها و لم تتعظ بكل المواعظ و العبر لتعود إلى ربها و تتوب و تستغفر عن كل ذنوبها و آثامها و فتنها، عجوز لا تريد أن تبقي لها على ذكر حسن و لا على سمعة حسنة، نذرت نفسها محاربة لمصالح الناس و محاربة ضد عقائدهم و قناعاتهم. قلمها مليء بالحقد و الكراهية، و نفسها مسكونة بالشرّ، تحسّن كل قبيح و تستقبح كل حسن. تخالف الفطرة و تتّحد مع الشيطان. ليس لها مع الحق وصلة و هيهات يلتقي الحق و الباطل. تسبق كل أحد إلى موارد الإصطياد و تعتاش على المستنقعات.

عجوز آن لها أن ترسل إلى أقر بمحجر صحي لحماية الناس من شرها و من حقدها و من كراهيتها. بل آن لها أن ترسل إلى حبس انفرادي مليء بالمرايا من كل حدب و صوب علّها تتمعن في نفسها فترى كم قبيحة المعالم هي، و كم عديمة المحاسن هي مما اقترفته من مساوئ و ما ابتدعته من فتن و ما روّجت له من حروب. آن لهذا الشعب أن يرتاح من رائحة قلمها النتنة، و آن له أن يهنئ بعيدا عن فتنها القبيحة.